عقائد الشيعة الإمامية

 

 

 

الحج

أحكام الحج عند الشيعة الإمامية مطابقة لفتاوى مراجع الشيعة المعاصرين

 

 

 

بيان كيفية الحج الواجب (حج التمتع)

        حج التمتع وهو فرض واجب على من بعد منزله عن مكة ثمانية وثمانين كيلومترا وهو أن يجمع بين الحج والعمرة في فريضة واحدة، وإنما سمي (حج تمتع) لأن المكلف يحل من إحرام عمرة التمتع قبل الإحرام مرة ثانية للشروع في مناسك الحج، فأخذ لفظ (التمتع) من تمتُّع الحاج بما أحل له في الفترة ما بين انتهاء العمرة وما بين الشروع في أعمال الحج، بخلاف غيره من أقسام الحج وهما (حج الإفراد) و(حج القران).

 

 

 

شروط الحج:

الشرط الأول: البلوغ .

الشرط الثاني: العقل.

الشرط الثالث: الاستطاعة.

الرابع: النفقة ويعبر عنها بالزاد والراحلة.

الخامس: الرجوع إلى الكفاية.

 

 

الصورة الإجمالية لحج التمتع

 

كان يتعين على معظم المكلفين الإتيان بحج التمتع، لأنه فرض على من كان منزله بعيداً عن مكة ثمانية وثمانين كيلومتراً، فإن تخصيصه بالبيان أولى من غيره من أقسام الحج، مع أن الحديث عنه هو في نفس الوقت حديث عن سائر الأقسام، لاسيما وأننا قد بينا ما تفترق به هذه الأقسام عن بعضها... وهو طفيف.

لذا كان من المستحسن ـ من باب التمهيد ـ ذكر صورة إجمالية لهذا الحج قبل الشروع في تفصيل أحكام كل منسك من مناسكه.

ينقسم حج التمتع إلى قسمين:

الأول: أعمال عمرة التمتع، وهي التي يجب الإتيان بها من قبل الحج، وأعمالها هي:

1 - الإحرام من أحد المواقيت من خارج حرم مكة.

2 - الطواف بالبيت الحرام.

3 - صلاة الطواف عند مقام إبراهيم عليه السلام.

4 - السعي بين الصفا والمروة.

5- التقصير بأخذ شيء من الشعر أو الظفر.

 

الثاني: أعمال حج التمتع، التي يشرع بها قبيل الذهاب إلى عرفة. وهي:

1 - الإحرام للحج من مكة المكرمة.

2 - الوقوف في عرفات في التاسع من ذي الحجة.

3 - الوقوف بالمزدلفة.

4 - رمي جمرة العقبة في منى يوم العيد.

5 - تقديم الهدي.. ذبحاً أو نحراً في منى.

6 - حلق الرأس أو التقصير في منى.

7- المبيت بمنى ليلة الحادي عشر والثاني عشر من ذي الحجة.

8 - رمي الجمرات الثلاث يومي الحادي عشر والثاني عشر

9 - طواف الحج.

10- صلاة الطواف.

11- السعي بين الصفا والمروة.

12- طواف النساء.

13- صلاة طواف النساء.

 

 

 

بيان أعمال عمرة التمتع

 

 

الإحرام

‏بعد أن تصل إحدى الأماكن التي حددتها الشريعة الإسلاميّة للإحرام وأسمها بـ (مواقيت الإحرام) تنوي الإحرام للعمرة المتمتع بها إلى الحج متقرَباً إلى الله تعالى وتخلع ملابسك وتلبس ثوبي الإحرام وهما قميص وإزار أبيضان، ثم تلبي فتقول بلغةٍ عربيّة صحيحة : "لبّيك اللهم لبّيك ، لبّيك لا شريك لك لبّيك، إن الحمد والنّعمة ‏لك والمُلك، لا شريك لك لبّيك" .‏
ومذ تحرم فقد حرم عليَّك الممارسة الجنسية بكل أنواعها وأشكالها، واستعمال الطيب، والنظر في المرآة للزّينة، والاستظلال من الشمس، ولبس ‏المخيط وما بحكمه والجورب وستر الرأس، وغيرها مما نصّت عليه كتب الفقه.‏

 

 


 

 

 

 

الطواف بالبيت الحرام

وبعد أن أحرمت تتوجّه إلى مكة المكرمة وأنت متطهّر، لتطوف حول البيت العتيق أشواطاً سبعة مبتدئاً بالحجر الأسود ومختتماً به.

 


 

 

 

 

صلاة الطواف عند مقام إبراهيم
بعد الفراغ من الطواف تصلي ركعتين كصلاة الصبح ‏خلف مقام إبراهيم عليه السلام متقرباً بكل أعمالك من العمرة والحج إلى الله تعالى.‏

 

 

 

السعي بين الصفا والمروة

بعد ذلك تتوجّه للسعي بين الصفا والمروة أشواطاً سبعة كذلك مبتدئاً بالصّفا ‏ومختتماً بالمروة.‏ ‏

 


 

 

 

التقصير

ولما تمم شوطي السابع بالمروة تقصَّر فتقصّ شيئاً من شعر رأسك.‏
وبالتقصير تتمم عمرة الحج، وتتحلل من إحرامك منتظراً حلول اليوم الثامن من ذي الحجة (يوم التروية)

 

 


 

 

 

 

 

 

 

بيان أعمال حج التمتع

 

الإحرام

وما أن يحلَّ اليوم الثامن من ذي الحجة (يوم التروية) حتى تلبس مئزريك وقميصيك ثانية، وتنوي لإحرام الحج، وتلبّي.

 

التواجد في عرفات

ثمَّ تتوجه لعرفات بسيارة مكشوفة حيث يجب عليَّك أن تقف هناك ‏وتكون، بدءاً من أوّل ظهر اليوم التاسع من ذي الحجّة إلى غروب الشمس.‏

 

 

 

 

 

التواجد في مزدلفة (المشعر الحرام)

 

‏ولما تغرب شمس اليوم التاسع وأنت بعرفات تتوجّه إلى (المزدلفة) فتبيت فيها ليلة العاشر من ذي الحجة، حيث يجب أن يطلع عليَّك فجر اليوم العاشر وأنت ‏بالمزدلفة وأن تبقى بها إلى قبيل طلوع الشمس.‏

وحين تطلع شمس اليوم العاشر تفيض من المزدلفة إلى (منى) ومعك حصيّات تلتقطها من المزدلفة، حيث تنتظرك بمنى ثلاثة واجبات يوم ذاك عليَّك أن تؤديها وهي:‏
‏‏1- رمي جمرة العقبة بسبع حصيّات واحدة تلو الأخرى.‏
2 - النحر أو ذبح الهدي بمنى.‏
3- الحلق بمنى.‏
وحين تقوم بذلك وتحلق فقد تحللت من كل شيء ما عدا الاستمتاع بالنساء والطيب والصيد.

 

 

 

أعمال مكة

ثم تتوجّه ثانية إلى مكة لتطوف طواف الحج، وتصلي صلاة الطواف، وتسعى بين الصفا والمروة، كما طفت وصليّت وسعيت أول وصولك إلى مكة.‏

ولما تتمم ذلك تطوف طواف النساء. وتصلي صلاة الطواف.

تعريف طواف النساء: وهو وإن كان من الواجبات إلا أنّه ليس من أركان الحجّ، فتركه ولو عمداً لا يوجب فساد الحجّ، وطواف النساء واجب على الرجال والنساء معاً، ويترتّب على الإتيان به جواز الجماع بالنسبة إليهما، فلو تركه الرجل حرم عليه الجماع، وكذا إذا تركته المرأة، حتى ولو كان تركُه جهلاً أو نسياناً.

 

المبيت بمنى

ثم تعود بعد ذلك كله إلى منى حيث يجب عليك أن تبيت هناك ليلة الحادي عشر وليلة الثاني عشر، وتبقى بمنى حتى ما بعد ظهر اليوم الثاني عشر.

 

رمي الجمار

 

 

وترمي خلال هذه الفترة الجمرات الثلاث الجمرة الأولى والوسطى والعقبة بالترتيب في اليوم الحادي عشر ثمّ تعود وترميها ثانية في ‏اليوم الثاني عشر كما رميتها سابقاً.‏

 

الإفاضة
ولما يحلَّ ظهر اليوم الثاني عشر وتجاوز، وأنت بمنى تصليّ الظهر ثمّ تغادرها ‏وقد انتهيت من كل واجبات الحج.‏
أعمال الحج عند الشيعة الإمامية (فيديو)  |  دعاء الإمام الحسين عليه السلام في عرفة

 

 

 

 

الصلاة | الصوم | الحج | الزكاة | الخمس | الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر | الإرث | النذر | النكاح  | الصيد | الطلاق | التجارة | الوقف | الوصية

 

الأحكام الشرعية عند مراجع الشيعة الإمامية