من أحاديث أهل البيت / منتخب أحاديث رسول الله صلى الله عليه وآله

 

 

 

 

منتخب حديث رسول الله صلى الله عليه وآله

 

 

ما قلت ولا قال القائلون قبلي مثلَ لا إله إلا الله

عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ: "قَالَ رَسُولُ اللَّهِ‏ مَا قُلْتُ وَ لَا قَالَ الْقَائِلُونَ قَبْلِي مِثْلَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ"[1].

 

لا إله إلا الله حصني فمن دخل حصني أمن من عذابي

عن عليِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ عليه السلام قَالَ: "قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله: يَقُولُ اللَّهُ جَلَّ جَلَالُهُ‏ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ حِصْنِي فَمَنْ دَخَلَهُ أَمِنَ مِنْ عَذَابِي"[2].

 

من منَّ الله عليه بمعرفة أهل بيتي وولايتهم فقد جمع الله له الخير كله

عن رسول الله صلى الله عليه وآله صلى الله عليه وآله: "مَنْ مَنَّ اللهُ عَلَيْهِ بِمَعْرِفَةِ أَهْلِ بَيْتِي وَوَلَايَتِهِمْ فَقَدْ جَمَعَ اللهُ لَهُ‏ الْخَيْرَ كُلَّهُ‏"[3].

 

من أبغض أهل بيتي وعترتي لم يرني ولم أره يوم القيامة

عن الإمام الرضا عليه السلام عن رسول الله صلى الله عليه وآله "مَنْ أَبْغَضَ أَهْلَ بَيْتِي وَ عِتْرَتِي لَمْ يَرَنِي وَ لَمْ أَرَهُ يَوْمَ الْقِيَامَة"[4].

 

إذا سميتم الولد محمدا فأكرموه وأوسعوا له في المجلس ولا تقبحوا له وجها

عن رسول الله صلى الله عليه وآله: "إِذَا سَمَّيْتُمُ الْوَلَدَ مُحَمَّداً فَأَكْرِمُوهُ وَأَوْسِعُوا لَهُ فِي الْمَجْلِسِ وَلَا تُقَبِّحُوا لَهُ وَجْه"[5].

 

ما من شيء أبغض إلى الله تعالى من البخل وسوء الخلق

عن رسول الله صلى الله عليه وآله: "أَنَا أَدِيبُ‏ اللهِ‏ وَ عَلِيٌّ أَدِيبِي أَمَرَنِي رَبِّي بِالسَّخَاءِ وَ الْبِرِّ وَ نَهَانِي عَنِ الْبُخْلِ وَ الْجَفَاءِ وَ مَا شَيْ‏ءٌ أَبْغَضَ إِلَى اللهِ‏ عَزَّوَجَلَّ مِنَ الْبُخْلِ وَ سُوءِ الْخُلُقِ وَ إِنَّهُ لَيُفْسِدُ الْعَمَلَ كَمَا يُفْسِدُ الْخَلُّ الْعَسَلَ"[6].

 

حياتي خير لكم ومماتي خير لكم

قال رسول الله صلى الله عليه وآله يوما لأصحابه: "حَيَاتِي‏ خَيْرٌ لَكُمْ‏ وَ مَمَاتِي خَيْرٌ لَكُمْ قَالُوا أَمَّا حَيَاتُكَ يَا رَسُولَ اللهِ فَقَدْ عَرَفْنَا فَمَا فِي وَفَاتِكَ قَالَ أَمَّا حَيَاتِي فَإِنَّ اللهَ يَقُولُ‏ وَ ما كانَ اللهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَ أَنْتَ فِيهِمْ وَ ما كانَ اللهُ مُعَذِّبَهُمْ وَ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ‏ وَ أَمَّا وَفَاتِي فَتُعْرَضُ عَلَيَّ أَعْمَالُكُمْ فَأَسْتَغْفِرُ لَكُمْ"[7].

 

من أتاني زائرا كنت شفيعه يوم القيامة

عن رسول الله صلى الله عليه وآله: "مَنْ أَتَانِي زَائِراً كُنْتُ شَفِيعَهُ‏ يَوْمَ‏ الْقِيَامَة"[8].

 

إذا قمت المقام المحمود تشفعت في أصحاب الكبائر من أمتي

والله لا تشفعت فيمن آذى ذريتي

عن رسول الله صلى الله عليه وآله: "إِذَا قُمْتُ الْمَقَامَ الْمَحْمُودَ تَشَفَّعْتُ‏ فِي أَصْحَابِ الْكَبَائِرِ مِنْ أُمَّتِي فَيُشَفِّعُنِي اللهُ فِيهِمْ وَ اللهِ لَا تَشَفَّعْتُ فِيمَنْ آذَى ذُرِّيَّتِي"[9].

 

خبأت شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي يوم القيامة

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ كَثِير قَالَ: دَخَلْنَا عَلَى أَبِي نُوَاسٍ الْحَسَنِ بْنِ هَانِئٍ نَعُودُهُ فِي مَرَضِهِ الَّذِي مَاتَ فِيهِ، فَقَالَ لَهُ عِيسَى بْنُ مُوسَى الْهَاشِمِيُّ: يَا أَبَا عَلِيٍّ، أَنْتَ فِي آخِرِ يَوْمٍ مِنْ أَيَّامِ الدُّنْيَا، وَ أَوَّلِ يَوْمٍ مِنْ أَيَّامِ الْآخِرَةِ، وَ بَيْنَكَ وَ بَيْنَ اللهِ هَنَاتٌ، فَتُبْ إِلَى اللهِ عَزَّوَجَلَّ. قَالَ أَبُو نُوَاسٍ: أَسْنِدُونِي، فَلَمَّا اسْتَوَى جَالِساً قَالَ: إِيَّايَ تُخَوِّفُ بِاللهِ، وَ قَدْ حَدَّثَنِي حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ ثَابِتٍ الْبُنَانِيِّ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وآله: "لِكُلِّ نَبِيٍّ شَفَاعَةٌ، وَ إِنِّي خَبَأْتُ شَفَاعَتِي لِأَهْلِ الْكَبَائِرِ مِنْ أُمَّتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ" أَ فَتَرَى لَا أَكُونُ مِنْهُمْ[10].

 

إن فيك (علي  عليه السلام) شبه من عيسى بن مريم عليه السلام

لو لا أن تقول فيك طوائف من أمتي ما قالت النصارى في عيسى بن مريم لقلت فيك قولا...

عَنْ أَبِي بَصِيرٍ قَالَ: بَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله ذَاتَ يَوْمٍ جَالِساً إِذْ أَقْبَلَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّه صلى الله عليه وآله: "إِنَّ فِيكَ شَبَهاً مِنْ عِيسَى ابْنِ مَرْيَم‏ وَ لَوْ لَا أَنْ تَقُولَ‏ فِيكَ طَوَائِفُ مِنْ أُمَّتِي مَا قَالَتِ‏ النَّصَارى‏ فِي عِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ، لَقُلْتُ فِيكَ قَوْلًا لَاتَمُرُّ بِمَلَإٍ مِنَ النَّاسِ إِلَّا أَخَذُوا التُّرَابَ مِنْ تَحْتِ قَدَمَيْكَ يَلْتَمِسُونَ بِذلِكَ الْبَرَكَةَ"[11].

 

البخيل من ذكر عنده اسم النبي صلى الله عليه وآله ولم يصل عليه

عن رسول الله صلى الله عليه وآله: "الْبَخِيلُ‏ حَقّاً مَنْ ذُكِرْتُ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيَّ"[12].

 

اليتيم من انقطع عنه إمامه

عن أَبُي مُحَمَّدٍ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْعَسْكَرِيُّ عليه السلام قَالَ حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ آبَائِهِ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ^ أَنَّهُ "قَالَ: أَشَدُّ مِنْ يُتْمِ الْيَتِيمِ الَّذِي انْقَطَعَ عَنْ أُمِّهِ وَ أَبِيهِ يُتْمُ يَتِيمٍ انْقَطَعَ عَنْ إِمَامِهِ وَ لَا يَقْدِرُ عَلَى الْوُصُولِ إِلَيْهِ وَ لَا يَدْرِي كَيْفَ حُكْمُهُ فِيمَا يُبْتَلَى بِهِ مِنْ شَرَائِعِ دِينِهِ أَلَا فَمَنْ كَانَ مِنْ شِيعَتِنَا عَالِماً بِعُلُومِنَا وَ هَذَا الْجَاهِلُ بِشَرِيعَتِنَا الْمُنْقَطِعُ عَنْ مُشَاهَدَتِنَا يَتِيمٌ فِي حَجْرِهِ أَلَا فَمَنْ هَدَاهُ وَ أَرْشَدَهُ وَ عَلَّمَهُ‏ شَرِيعَتَنَا كَانَ مَعَنَا فِي الرَّفِيقِ الْأَعْلَى‏"[13].

 

إني لم أبعث لعانا وإنما بعثت رحمة

عن أبي هريرة: أنّه قيل: يا رسول اللّه ادع على المشركين؟ قال: "إنّي لم أبعث‏ لعّانا، و إنّما بعثت رحمة"[14].

 

أجلس كما يجلس العبد وآكل كما يأكل العبد

عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وآله‏ أَنَّهُ: نَهَى عَنِ الْأَكْلِ مُتَّكِئاً وَ كَانَ إِذَا أَكَلَ اسْتَوْفَزَ عَلَى إِحْدَى رِجْلَيْهِ وَ اطْمَأَنَّ بِالْأُخْرَى وَ يَقُولُ: "أَجْلِسُ كَمَا يَجْلِسُ الْعَبْدُ وَ آكُلُ كَمَا يَأْكُلُ‏ الْعَبْدُ"[15].

 

دعاء النبي صلى الله عليه وآله بعد صلاة الصبح: اللهم اصلح لي ديني...

عَنْ أَبِي بُرْدَةَ الْأَسْلَمِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله إِذَا صَلَّى الصُّبْحَ رَفَعَ صَوْتَهُ حَتَّى يُسْمِعَ أَصْحَابَهُ يَقُولُ:" "اللَّهُمَّ أَصْلِحْ‏ لِي‏ دِينِيَ‏ الَّذِي جَعَلْتَهُ لِي عِصْمَةً" ثَلَاثَ مَرَّاتٍ،" اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لِي دُنْيَايَ الَّتِي جَعَلْتَ فِيهَا مَعَاشِي". ثَلَاثَ مَرَّاتٍ،" اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لِي آخِرَتِيَ الَّتِي جَعَلْتَ إِلَيْهَا مَرْجِعِي". ثَلَاثَ مَرَّاتٍ،" اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِرِضَاكَ مِنْ سَخَطِكَ، وَ أَعُوذُ بِعَفْوِكَ مِنْ نَقِمَتِكَ". ثَلَاثَ مَرَّاتٍ،" اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْكَ، لَا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَ لَا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ، وَ لَا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ""[16].

 

إذا أردت أن يلين قلبك فأطعم المسكين وامسح رأس اليتيم

رُوِيَ‏ أَنَّ رَجُلًا شَكَا إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وآله قَسَاوَةَ قَلْبِهِ فَقَالَ: "إِذَا أَرَدْتَ أَنْ يَلِينَ‏ قَلْبُكَ‏ فَأَطْعِمِ الْمِسْكِينَ وَ امْسَحْ رَأْسَ الْيَتِيمِ"[17].

 

أياك والبخل فإنها عاهة لا تكون في كريم

إياك والبخل فإنه شجرة في النار فمن تعلق بغصن من أغصانها أدخله النار

السخاء شجرة في الجنة وأغصانها في الدنيا فمن تعلق بغصن من أغصانها أدخله الجنة

عَنْ فَاطِمَةَ عليها السلام، قَالَتْ: قَالَ لِي أَبِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله: "إِيَّاكَ‏ وَ الْبُخْلَ‏، فَإِنَّهُ عَاهَةٌ لَا تَكُونُ فِي كَرِيمٍ، إِيَّاكَ‏ وَ الْبُخْلَ‏ فَإِنَّهُ شَجَرَةٌ فِي النَّارِ، وَ أَغْصَانُهَا فِي الدُّنْيَا، فَمَنْ تَعَلَّقَ بِغُصْنٍ مِنْ أَغْصَانِهَا أَدْخَلَهُ النَّارَ، وَ السَّخَاءُ شَجَرَةٌ فِي الْجَنَّةِ، وَ أَغْصَانُهَا فِي الدُّنْيَا فَمَنْ تَعَلَّقَ بِغُصْنٍ مِنْ أَغْصَانِهَا أَدْخَلَهُ الْجَنَّة"[18].

 

من أذاع فاحشة كان كمبتدئها

من عيّر مؤمنا بشيء لم يمت حتى يركبه

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله:‏ "مَنْ أَذَاعَ‏ فَاحِشَةً كَانَ كَمُبْتَدِئِهَا وَ مَنْ عَيَّرَ مُؤْمِناً بِشَيْ‏ءٍ لَمْ يَمُتْ حَتَّى يَرْكَبَهُ"[19].

 

دبَّ إليكم داء الأمم قبلكم البغضاء والحسد

عَنْ أَبِي الْحَسَنِ عَلِيِّ بْنِ مُوسَى الرِّضَ عليه السلام قَالَ حَدَّثَنِي أَبِي‏ عَنْ آبَائِهِ عَنْ عَلِيٍّ عليه السلام قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ‏: "دَبَّ إِلَيْكُمْ دَاءُ الْأُمَمِ قَبْلَكُمْ الْبَغْضَاءُ وَ الْحَسَدُ"[21].

 

من دان بغير سماع ألزمه الله البتة إلى الفناء

من دان بسماع من غير الباب الذي فتحه الله لخلقه فهو مشرك

الباب المأمون على وحي الله تبارك وتعالة محمد

عن علي بن مُوسَى الرِّضَ عليه السلام عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ عَنْ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ع قَال:َ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله:‏ "مَنْ دَانَ بِغَيْرِ سَمَاعٍ، أَلْزَمَهُ اللَّهُ الْبَتَّةَ إِلَى الْفَنَاءِ وَ مَنْ دَانَ‏ بِسَمَاعٍ‏ مِنْ غَيْرِ الْبَابِ الَّذِي فَتَحَهُ اللَّهُ عَزَّوَجَلَّ لِخَلْقِهِ فَهُوَ مُشْرِكٌ وَ الْبَابُ الْمَأْمُونُ عَلَى وَحْيِ اللَّهِ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى مُحَمَّدٌ صلى الله عليه وآله"[22].

 

لا يزال الشيطان ذعرا من المؤمن ما حافظ على الصلوات الخمس

عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ عَنِ النَّوْفَلِيِّ عَنِ السَّكُونِيِّ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ‏ لَا يَزَالُ الشَّيْطَانُ ذَعِراً مِنَ الْمُؤْمِنِ مَا حَافَظَ عَلَى الصَّلَوَاتِ الْخَمْسِ فَإِذَا ضَيَّعَهُنَ‏ تَجَرَّأَ عَلَيْهِ فَأَدْخَلَهُ فِي الْعَظَائِمِ[23].

 

لم يخلق الله كفؤاً لفاطمة غير علي عليهما السلام

عن رسول الله صلى الله عليه وآله: "هَبَطَ عَلَيَّ جَبْرَئِيلُ عليه السلام فَقَالَ يَا مُحَمَّدُ إِنَّ اللَّهَ جَلَّ جَلَالُهُ يَقُول ‏لَوْ لَمْ أَخْلُقْ عَلِيّاً لَمَا كَانَ لِفَاطِمَةَ ابْنَتِكَ‏ كُفْوٌ عَلَى وَجْهِ الْأَرْضِ آدَمُ فَمَنْ دُونَه‏"[24].

 

فاطمة شجنة مني يؤذيني ما آذاها ويسرني ما سرها

إن الله تعالى ليغضب لغضب فاطمة ويرضى لرضاها

عن رسول الله صلى الله عليه وآله: "إِنَّ فَاطِمَةَ شِجْنَةٌ مِنِّي‏ يُؤْذِينِي مَا آذَاهَا وَ يَسُرُّنِي مَا يَسُرُّهَا وَ إِنَّ اللهَ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى لَيَغْضَبُ لِغَضَبِ فَاطِمَةَ وَ يَرْضَى لِرِضَاهَ"[25].

 

فاطمة بضعة مني وهي روحي التي بين جنبي

قال في علي وفاطمة والحسن والحسين^: أنا حرب لمن حاربهم وسلم لمن سالمهم

 عن زيد بن ارقم نقل نموده که: خَرَجَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وآله فَإِذَا عَلِيٌّ وَ فَاطِمَةُ وَ الْحَسَنُ وَ الْحُسَيْنُ^ فَقَالَ‏: "أَنَا حَرْبٌ‏ لِمَنْ حَارَبَكُمْ، وَ سِلْمٌ لِمَنْ سَالَمَكُمْ"[26].

 

أنا سلم لمن سالم أهل الخيمة وحرب لمن حاربهم وولي لمن والاهم

عن أبي بكر: رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ وَ قَدْ خِيمَ‏ خَيْمَةٌ وَ هُوَ مُتَّكِئٌ عَلَى قَوْسٍ عَرَبِيَّةٍ وَ فِي الْخَيْمَةِ عَلِيٌّ وَ فَاطِمَةُ وَ الْحَسَنُ وَ الْحُسَيْنُ عَلَيْهِمُ السَّلَامُ: فقالَ: "يا مَعْشَرَ المُسْلمينَ، أنا سِلْمٌ لِمنْ سَالَمَ أهْلَ الخَيْمَةِ، وَ حَرْبٌ لمِنْ حَارَبَهُمْ، وَ وَليٌّ لِمن وَالاهُمْ، لا يُحِبُّهُمْ إلّا سَعيدُ الجَدِّ طَيِّبُ المَوْلِدِ، و لا يُبْغِضُهُمْ إلّا شَقِيُّ الجَدِّ رَدِي‏ءُ الوِلادَةِ"[27].

 

بغض علي عليه السلام كفر وبغض بني هاشم نفاق

عن رسول الله صلى الله عليه وآله: "بُغْضُ‏ عَلِيٍ‏ كُفْرٌ وَ بُغْضُ بَنِي هَاشِمٍ نِفَاقٌ"[28].

 

من والى عليا والأئمة عليهم السلام من بعده يحيى ويموت كحياة وممات الأنبياء عليهم السلام

عن رسول الله صلى الله عليه وآله: "مَنْ أَحَبَّ أَنْ يَحْيَا حَيَاةً تُشْبِهُ‏ حَيَاةَ الْأَنْبِيَاءِ وَ يَمُوتَ مِيتَةً تُشْبِهُ مِيتَةَ الشُّهَدَاءِ وَ يَسْكُنَ الْجِنَانَ الَّتِي غَرَسَهَا الرَّحْمَنُ فَلْيَتَوَلَّ عَلِيّاً وَ لْيُوَالِ وَلِيَّهُ وَ لْيَقْتَدِ بِالْأَئِمَّةِ مِنْ بَعْدِهِ فَإِنَّهُمْ عِتْرَتِي خُلِقُوا مِنْ طِينَتِي اللَّهُمَّ ارْزُقْهُمْ فَهْمِي وَ عِلْمِي وَ وَيْلٌ لِلْمُخَالِفِينَ لَهُمْ مِنْ أُمَّتِي اللَّهُمَّ لَا تُنِلْهُمْ شَفَاعَتِي"[29].

 

ما عصاني قوم من المشركين إلا رميتهم بسهم الله علي بن أبي طالب عليه السلام

عن رسول الله صلى الله عليه وآله: "مَا عَصَانِي‏ قَوْمٌ‏ مِنَ‏ الْمُشْرِكِينَ إِلَّا رَمَيْتُهُمْ بِسَهْمِ اللهِ قِيلَ وَ مَا سَهْمُ االلهِ يَا رَسُولَ اللهِ قَالَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ مَا بَعَثْتُهُ فِي سَرِيَّةٍ وَ لَا أَبْرَزْتُهُ لِمُبَارَزَةٍ إِلَّا رَأَيْتُ جَبْرَئِيلَ عَنْ يَمِينِهِ وَ مِيكَائِيلَ عَنْ يَسَارِهِ وَ مَلَكَ الْمَوْتِ أَمَامَهُ وَ سَحَابَةً تُظِلُّهُ حَتَّى يُعْطِيَهُ اللهُ خَيْرَ النَّصْرِ وَ الظَّفَرِ"[30].

 

إن الله تعالى يباهي الملائكة المقربين بعلي بن أبي طالب كل يوم الملائكةَ المقربين

عن رسول الله صلى الله عليه وآله: "إِنَّ اللهَ تَعَالَى يُبَاهِي‏ بِعَلِيِ‏ بْنِ أَبِي طَالِبٍ كُلَّ يَوْمٍ الْمَلَائِكَةَ الْمُقَرَّبِين‏"[31].

 

ما عرف الله إلا أنا وأنت وما عرفني إلا الله وأنت وما عرفك إلا الله وأنا

عن رسول الله صلى الله عليه وآله: "يَا عَلِيُّ مَا عَرَفَ‏ اللهً‏ إِلَّا أَنَا وَ أَنْتَ، وَ مَا عَرَفَنِي إِلَّا اللهُ وَ أَنْتَ، وَ مَا عَرَفَكَ إِلَّا اللهُ وَ أَنَ"[32].

 

من أراد التمسك بالعروة الوثقى فليوال علي بن أبي طالب والحسن والحسين

إن الله يحب الحسن والحسين من فوق عرشه

عن رسول الله صلى الله عليه وآله: "مَنْ أَرَادَ أَنْ يَتَمَسَّكَ بِعُرْوَةِ اللهِ الْوُثْقَى الَّتِي قَالَ اللهُ تَعَالَى فِي كِتَابِهِ فَلْيُوَالِ [فَلْيَتَوَلَ‏] عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ وَ الْحَسَنَ وَ الْحُسَيْنَ فَإِنَّ اللهَ يُحِبُّهُمَا مِنْ‏ فَوْقِ‏ عَرْشِهِ"[33].

 

قال رسول الله صلى الله عليه وآله في الحسن عليه السلام: أشبهت خَلقي وخُلُقي

قال رسول الله صلى الله عليه وآله للإمام الحسن عليه السلام: "أَشْبَهْتَ‏ خَلْقِي‏ وَ خُلُقِي‏[34].

 

حسن مني وأنا منه أحب الله من أحبه

الحسن والحسين سبطان من الأسباط

عَنْ رَاشِدِ بْنِ سَعْدٍ عَنْ يَعْلَى بْنِ مُرَّةَ أَنَّهُ قَالَ: "خَرَجْنَا مَعَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وآله دُعِينَا إِلَى طَعَامٍ فَإِذَا الْحَسَنُ عليه السلام يَلْعَبُ فِي الطَّرِيقِ فَأَسْرَعَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وآله أَمَامَ الْقَوْمِ ثُمَّ بَسَطَ يَدَهُ فَجَعَلَ يَمُرُّ مَرَّةً هَاهُنَا وَ مَرَّةً هَاهُنَا يُضَاحِكُهُ حَتَّى أَخَذَهُ فَجَعَلَ إِحْدَى يَدَيْهِ فِي ذَقَنِهِ وَ الْأُخْرَى بَيْنَ رَأْسِهِ ثُمَّ اعْتَنَقَهُ فَقَبَّلَهُ ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله: حَسَنٌ مِنِّي وَ أَنَا مِنْهُ أَحَبَّ اللَّهُ مَنْ أَحَبَّهُ.‏ الْحَسَنُ‏ وَ الْحُسَيْنُ سِبْطَانِ مِنَ الْأَسْبَاطِ‏[35].

 

من أحبني فليحب هذين (الحسن والحسين عليهما السلام)

"کان رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله يُصَلّي وَ الْحَسَنُ وَ الْحُسَيْنُ يتَواثَبانِ عَلَى ظَهْرِهِ فَبَاعَدَهُما النَّاسُ فَقَالَ صلى اله عليه وآله: دَعُوهُمَا بَابِي هُمَا وَ أُمِّي مَنْ احْبَّنِي فَلْيُحِبَّ هَذَيْنِ‏[36].

 

من سره أن ينظر إلى سيد شباب أهل الجنة فلينظر إلى الحسن بن علي عليه السلام

عن رسول الله صلى الله عليه وآله: "مَنْ سَرَّهُ أَنْ يَنْظُرَ إِلَى سَيِّدِ شَبَابِ أَهْلِ الْجَنَّةِ فَلْيَنْظُرْ إِلَى الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ‏[37].

 

في الإمام الحسن عليه السلام: إنه ريحانتي من الدنيا

قال رسول الله صلى الله عليه وآله في الإمام الحسن صلى الله عليه وآله: "إنَّهُ رَيْحانَتِي مِنَ الدُّنْيَ"[38].

 

ابناي هذان إمامان قاما أو قعدا

قال رسول الله صلى الله عليه وآله في الإمامين الحسن والحسين عليهما السلام: "ابْنَايَ هَذَانِ إِمَامَانِ‏ قَامَا أَوْ قَعَدَ"[39].

 

إن الله أمرني بحب الحسن والحسين عليهما السلام

عن رسول الله صلى الله عليه وآله: "يَا عِمْرَانُ إِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ مَوْقِعاً مِنَ‏ الْقَلْبِ‏ وَ مَا وَقَعَ مَوْقِعَ هَذَيْنِ الْغُلَامَيْنِ مِنْ قَلْبِي شَيْ‏ءٌ قَطُّ فَقُلْتُ كُلُّ هَذَا يَا رَسُولَ اللهِ قَالَ يَا عِمْرَانُ وَ مَا خَفِيَ عَلَيْكَ أَكْثَرُ إِنَّ اللهَ أَمَرَنِي بِحُبِّهِمَ"[40].

 

حسين مني وأنا من حسين

أحب الله من أحب حسينا

حسين سبط من الأسباط

عن رسول الله صلى الله عليه وآله: "حُسَيْنٌ مِنِّي وَ أَنَا مِنْ حُسَيْنٍ أَحَبَّ اللهُ مَنْ أَحَبَّ حُسَيْناً حُسَيْنٌ سِبْطٌ مِنَ‏ الْأَسْبَاطِ"[41].

 

إذا بلغكم عن رجل حُسنِ حال فانظوا في حُسنِ عقله فإنما يجازى به

عَنِ السَّكُونِيِّ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ‏ إِذَا بَلَغَكُمْ عَنْ رَجُلٍ حُسْنُ حَالٍ فَانْظُرُوا فِي حُسْنِ عَقْلِهِ فَإِنَّمَا يُجَازَى‏ بِعَقْلِهِ‏[42].

 

الحسين عليه السلام في السموات أعظم مما هو في الأرض

مكتوب عن يمين العرش: إن الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة

عن رسول الله صلى الله عليه وآله: "وَ الَّذِي بَعَثَنِي بِالْحَقِّ نَبِيّاً، إِنَّ الْحُسَيْنَ بْنُ عَلِيٍّ فِي السَّمَاوَاتِ أَعْظَمُ مِمَّا هُوَ فِي الْأَرْضِ وَ اسْمُهُ مَكْتُوبُ عَنْ يَمِينِ الْعَرْشِ: إِنَّ الْحُسَيْنَ مِصْبَاحُ الْهُدَى وَ سَفِينَةُ النَّجَاةِ"[43].

 

طوبى لمن أدرك قائم أهل بيتي وهو يأتم به في غيبته قبل قيامه

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ|‏: "طُوبَى لِمَنْ‏ أَدْرَكَ‏ قَائِمَ‏ أَهْلِ بَيْتِي وَ هُوَ يَأْتَمُّ بِهِ فِي غَيْبَتِهِ قَبْلَ قِيَامِهِ وَ يَتَوَلَّى أَوْلِيَاءَهُ وَ يُعَادِي أَعْدَاءَهُ ذَلِكَ مِنْ رُفَقَائِي وَ ذَوِي مَوَدَّتِي وَ أَكْرَمُ أُمَّتِي عَلَيَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ"[44].

 

الأئمة إثنا عشر أولهم علي وآخرهم القائم عليهم السلام

عَنْ سَيِّدِ الْعَابِدِينَ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ عَنْ سَيِّدِ الشُّهَدَاءِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ عَنْ سَيِّدِ الْأَوْصِيَاءِ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ ع قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ‏ الْأَئِمَّةُ بَعْدِي اثْنَا عَشَرَ أَوَّلُهُمْ أَنْتَ يَا عَلِيُّ وَ آخِرُهُمُ الْقَائِمُ‏ الَّذِي‏ يَفْتَحُ اللَّهُ عَزَّوَجَلَّ عَلَى يَدَيْهِ مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَ مَغَارِبَهَا[45].

 

المهدي من ولدي تكون له غيبة وحيرة تضل فيها الأمم

المهدي يأتي بذخيرة الأنبياء فيملؤها عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ الْبَاقِرِ عَنْ أَبِيهِ سَيِّدِ الْعَابِدِينَ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ عَنْ أَبِيهِ سَيِّدِ الشُّهَدَاءِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ عَنْ أَبِيهِ سَيِّدِ الْأَوْصِيَاءِ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ^ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ‏ الْمَهْدِيُّ مِنْ وُلْدِي تَكُونُ لَهُ غَيْبَةٌ وَ حَيْرَةٌ تَضِلُّ فِيهَا الْأُمَمُ يَأْتِي بِذَخِيرَةِ الْأَنْبِيَاءِ^ فَيَمْلَؤُهَا عَدْلًا وَ قِسْطاً كَمَا مُلِئَتْ جَوْراً وَ ظُلْماً[46].

 

طوبى لم أدرك قائم أهل بيتي وهو يأتم به في غيبته قبل قيامه

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام قَالَ: "قَالَ رَسُولُ اللَّهِ|‏ طُوبَى لِمَنْ أَدْرَكَ قَائِمَ أَهْلِ بَيْتِي وَ هُوَ يَأْتَمُّ بِهِ فِي غَيْبَتِهِ‏ قَبْلَ‏ قِيَامِهِ‏ وَ يَتَوَلَّى أَوْلِيَاءَهُ وَ يُعَادِي أَعْدَاءَهُ ذَلِكَ مِنْ رُفَقَائِي وَ ذَوِي مَوَدَّتِي وَ أَكْرَمُ أُمَّتِي عَلَيَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ"[47].


 

[1]) التوحيد (للصدوق) ؛ ص18.

[2]) التوحيد (للصدوق) ؛ ص24.

[3]) شيخ صدوق در امالي ص474 مجلس72.

[4]) أمالي الشيخ الصدوق ص460.

[5]) وسائل الشيعة ج21 ص394.

[6]) مکارم اخلاق ص17.

[7]) بصائر الدرجات ج1 ص 445.

[8]) الكافي ج4 ص548 باب زيارة النبي ح3.

[9] ) امالي الصدوق ص294 ح 3 مجلس 49.

[10]) أمالي الشيخ الطوسي ص380 ح66 مجلس13.

[11]) الكافي، كتاب الروضة ح18.

[12] ) معاني الاخبار ص246 باب معنی البخل والشح ح8.

[13]) الإحتجاج على أهل اللجاج (للطبرسي) ؛ ج‏1 ؛ ص15.

[14]) دلائل الصدق لنهج الحق ؛ ج‏4 ؛ ص150.

[15] ) دعائم الإسلام ؛ ج‏2 ؛ ص118.

[16]) الأمالي (للطوسي) ؛ النص ؛ ص158.

[17]) مشكاة الأنوار في غرر الأخبار ؛ النص ؛ ص167.

[18]) دلائل الإمامة (ط - الحديثة) ؛ ص71.

[19]) الكافي (ط - الإسلامية) ؛ ج‏2 ؛ ص356.

[20] ) مترجم. ادامه ترجمه.

[21]) عيون أخبار الرضا عليه السلام ؛ ج‏1 ؛ ص312.

[22]) عيون أخبار الرضا عليه السلام ؛ ج‏2 ؛ ص9.

[23]) الكافي (ط - الإسلامية) ؛ ج‏3 ؛ ص269.

[24]) عیون اخبار الرضا ج1 ص225الباب 21 ح3.

[25]) معانی الاخبار ص303 باب معنی الشجنة ح2.

[26]) امالي الشیخ الطوسي ص336 مجلس12 ح20.

[27]) شرح الاخبار ج3 ص515 ح928.

[28]) عیون اخبار الرضا ج2 ص62 ح 239.

[29]) الکافي ج1 ص208باب ما فرض الله عزوجل ورسوله من الكون مع الأئمة ح3.

[30]) مناقب آل ابي طالب ج2 ص236.

[31]) مناقب ابن شهرآشوب ج3 ص266.

[32]) مختصر البصائر ص336.

[33]) کامل الزیارات ص51 باب14 ح 6.

[34]) مناقب آل ابیطالب ج 4 ص21.

[35]) بحار الأنوار ج43 ص306.

[36]) ذخائر العقبى ص123.

[37]) أعلام الورى ص211.

[38]) مسند أحمد ج5 ص51.

[39]) الإرشاد ج 2 ص30.

[40]) كامل الزيارات ص50 الباب14 ح2.

[41]) كامل الزيارات ص52 الباب14 ح11.

[42]) الكافي (ط - الإسلامية) ؛ ج‏1 ؛ ص12.

[43]) مدينة المعاجز  ج4 ص52.

[44]) كمال الدين و تمام النعمة ج‏1 ص286.

[45]) كمال الدين و تمام النعمة ؛ ج‏1 ؛ ص282.

[46]) كمال الدين و تمام النعمة ؛ ج‏1 ؛ ص287.

[47]) كمال الدين و تمام النعمة ج‏1 ص286.

 

 

 

 

 

 

من سيرة رسول الله صلى الله عليه وآله

 

 

موقع عقائد الشيعة الإمامية